أسباب الإصابة بنزلات البرد

بواسطة | يوليو 25, 2014 | الجهاز التنفسي | 0 تعليقات

ما يعرف في لغتنا الدارجة بنزلات البَرْدْ أو ما يقابله علميا، بالنسبة للجهاز التنفسي على الأقل، كالزكام خاصة أو حتى بعض أنواع الالتهابات الشّعبية، و قليل من الالتهابات الرئوية ؛ فإن الطقس البارد في حد ذاته ليس هو السبب الرئيسي في الإصابة بهذه الأمراض الموسمية، بل المتسبب هي كائنات مجهرية غالبا ما تكون فيروسات.
 
 
إذن ماهو دور الطقس البارد في انتشار الزكام ؟

 

قد يقول قائل بأن الجو البارد يساعد على تكاثر هذه الفيروسات و انتشارها، وهذا عكس ما تذهب إليه الدراسات العلمية حيث مثل هذه الكائنات المجهرية وغيرها يتكاثر عند ارتفاع درجات الحرارة و العكس صحيح.
.
عموما، و حتى يومنا هذا ما زال غموض كبير يلف هذه المسألة، إلا أن أدلة قوية تدل على أن هناك على الأقل عاملين اثنين (قــد +++) يرتبطان بالطقس البارد، يساهمان في انتشار الإصابة بالزكام :
.
⏪ في فصل الشتاء خاصة أو في الجو البارد بشكل عام يقلّ إنتاج الفيتامين (د) في الجسم بشكل كبير نتيجة عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي. مما يتسبب في اختلال في عمل المناعة الذاتية التي تحتاج إلى كميات كافية من الفيتامين (د)  للعمل بكفاءة. مما يسهل الإصابة بأمراض شائعة كالزكام و غيرها.
.
⏪ يلعب انخفاض الرطوبة في الجو البارد دورا أساسيا في الإصابة ب”البَرْدْ” كون جزيئات الماء العالقة في الهواء هي أدق عندما تنخفض الرطوبة، مما يسمح للفيروس بالبقاء على قيد الحياة لفترة أطول.
.
⏪ تأتي أيضا بعض الممارسات التي تساعد على انتشار المرض كغياب النظافة (البعض يفضل “السخونية” على الاستحمام مثلا أو استبدال الملابس)، كما أن الناس يقضون الكثير من وقتهم في منازلهم في غرف سيئة التهوية، مفرطة الدفء، في وجود العديد من الأفراد القريبين بعضهم من بعض – التوصيف نفسه ينطبق على التلاميذ في القسم !
.
إذن “البَرْدْ” مظلوم ! والمتهم هي الشمس و الرطوبة وبكل تأكيد…أنت !!
 .
.
 لطرح أسئلتكم و استفساراتكم حول الموضوع، المرجو وضع تعليقاتكم أسفله… 

نبذة عن الكاتب

د. لمجرد

طبيب أسرة، من المغرب، أعمل في القطاع الخاص، كما أنني ناشط جمعوي وافتراضي.

اتـرك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error:
القائمة البريدية

تم تسجيل اشتراكك في القائمة البريدية بنجاح

Pin It on Pinterest