أسباب مرض السكري و سبل الوقاية منها

بواسطة | أغسطس 14, 2014 | الجهاز الهرموني | 0 تعليقات

سائلة تسأل عن الخطوات التي يمكن اتخاذها لتجنب الإصابة أو الوقاية من السكري. قد يكون العديد من أقربائها مصابين بهذا المرض المزمن، ومن حقها معرفة أسباب مرض السكري لعلها تتفاداها…
.
كما هو الحال مع العديد من الأمراض الأخرى، يجب أن نحذر من بعض العوامل و الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري. و يمكن تقسيم هذه العوامل إلى قسمين :
.
◊ أسباب غير قابلة للتعديل أو التغيير : بمعنى أنه لا يمكن تفاديها أو تغييرها، كالسن مثلا : حيث ترتفع نسبة الإصابة بالسكري بعد الأربعين؛ والوراثة حيث ثبت علميا على أنه مثلا إذا كان الأبوان مصابان كليهما بالسكري، فخطر إصابة الأبناء به قد يصل إلى 60 في المئة (خصوصا السكري من النوع 2).
.
◊ ثم هناك أسباب أو عوامل أخرى قابلة للتعديل أو التغيير : كالسمنة وقلة النشاط الجسدي والإجهاد أو التوتر العصبي المستديم والإفراط في استهلاك السكريات و الدهنيات. كما أن أمراضا مثل الارتفاع المزمن للضغط الدموي و ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم تساعد على الإصابة بمرض السكري.
.
وبالتالي، فبالنسبة للأشخاص المعرضين لأسباب غير قابلة للتعديل، فإننا ننصحهم، في إطار الوقاية من السكري، بمراقبة معدل السكر في الدم على الأقل مرتين في السنة، خصوصا أن السكري مرض صامت بحيث لا تظهر أعراضه المميزة إلا بعد عدة أشهر أو سنوات، أو حتى وصوله إلى مرحلة المضاعفات.
.
نفس النصيحة نقدمها لأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية قد تتسبب لهم في الإصابة بالسكري، بالإضافة إلى أنه يجب عليهم تصحيح نظام حياتهم و أكلهم، حتى يتم كسر العلاقة الوطيدة التي تجمع بين السكري والعوامل القابلة للتغيير.
 
.
 لطرح أسئلتكم و استفساراتكم حول الموضوع، المرجو وضع تعليقاتكم أسفله…