صدق أو لا تصدق : الطبيب إنسان !

بواسطة | نوفمبر 30, 2016 | خـواطـر | 0 تعليقات

يتهم الطبيب في الكثير من الأحيان بكونه إنسانا قاسيا بدون إحساس أو مشاعر، رغم أن مهنتته ومهنيته هما اللتان تفرضان عليه شيئا من الصرامة و التجرد للتعامل مع حالات صحية لا تحتاج إلى الإندفاع أو الارتباك في التعامل معها، درءا لكل خطأ طبي أو سهو أو انجرار – بسبب العاطفة – إلى القيام بأمور أو إجراءات قد لا تخدم مصلحة المريض في المقام الأول.
.
لكن الطبيب يبقى انسانا، و لا يمكن أن نصدق أنه غير ذلك… فهو يتألم لتألم الآخرين، ويحاول قدر المستطاع خدمة أولئك الذين يئنون تحت وطأة المرض، ويرشدهم إلى ما فيه مصلحتهم دون الاتجاه نحو استغلالهم أو الركوب على معاناتهم… أما غير ذلك، فالمشكل في شخص الطبيب وأسلوب تفكيره، وليس في مهنته.
.
أسباب النزول هو عثوري على مراسلة قديمة من سيدة كريمة، كانت تبحث عن من يساعدها على فهم أو حل مشكلها العويص فعلا، والذي يجعل الطبيب حائرا في أمر أسلوب التعامل أو التكفل بالحالة، وخصوصا عندما يتعلق الأمر بسيدة تريد الانجاب، لكن مرضها و حتى علاجه لا يساعدانها على ذلك،….
 
أترككم مع هذه القصة المفعمة بالمشاعر… هذه القصة الحزينة… فعلا…
.

.

+ أجيبوني أرجوكم ما هو تأثير دواء الكورتكويد ومرض التهاب العضلات على الحمل ؟ و ما علاقتهم بتسمم الحمل ؟

– يمكن أخذ الكورتكويد (على فترة قصيرة) دون خوف أثناء الحمل… التهاب العضلات ؟ أم التهاب المفاصل ؟ 

+ التهاب العضلات : نوع من انواع الروماتيزم

– myastenie ? dermatomyosite ?

+ اسمح لي دكتور… لم أفهمك جيدا… 

– التهاب العضلات اسم عام ! ما هو الاسم الطبي للمرض ؟

+ لا أعلم صراحة… الدكتور قال لي انكِ مصابة بالتهاب عضلات، وطبيبة النساء قالت لي انه يؤثر على الحمل…

– إذا كان ذلك بدون تحاليل ولا تسجيلات. يعني بعد استشارة عامة، فأضن أن المرض ليس بالصعب.

+ وفعلا أصبت بتسمم الحمل… لا، اقوم كل 3 اشهر بالتحاليل منذ 5 سنوات… وأتناول الدواء منذ 5 سنوات، و على حسب كلام الدكتور سأستمر في تناوله طول حياتي…

– نحن ندرس الطب بالفرنسية. “لدي التهاب العضلات” لا يعني لي مرضا بحد ذاته. المرجو مراجعة الأوراق الخاصة بالمراقبة لنعرف عن ماذا نتحدث بالضبط… يمكنك أن ترسلي نسخة من إحدى التحاليل على الحساب…

+ عموما ممكن يكون الروماتيزم مؤثر ؟ التحاليل دائما عن  CPK , LDH 

– إذن فأنت تعانين فعلا من مرض يدعى Dermatomyosite أو Myosite، وهو مرض يحتاج إلى علاج دائم بمادة الكورتيزون.

+ هل بوجد أمل أن أوقف العلاج ؟

– هذا الدواء يجعل المرض يستقر ولكنه لا يعالجه…

+ يعني اذا أوقفت الدواء يعود نشاط المرض ؟ 

– يمكن التقليل شيئا فشيئا من الدواء الذي له فعلا آثار جانبية لا يستهان بها، لكن يجب دائما مراقبة المرض بالتحاليل حتى إذا ارتفعت نسبتها في الدم يجب من جديد الرفع من الجرعة… 

+ هل له تاثير على الحمل ؟

– على حد علمي لا، لكن الإستعمال الطويل له يسبب أضرار لجسمك، وبالتالي للحمل كارتفاع الضغط والسكري ومشاكل القلب والشرايين والعظام. لذا يجب استشارة الطبيب المختص فورا… إنه ليس بالمرض بالمعنى الحرفي للكلمة بل إن مناعتك لديها مشكل بحيث أنها تعتقد أن هناك أجساما غريبة في عضلاتك. لدى فهي تهاجمها. الكورتيزون ينقص من فعالية المناعة لتجنب هذا التدمير الذاتي.
.
+ دكتور، أثناء حملي اصبت بتسمم الحمل، و هذا له أيضا علاقة بخلل في المناعة… فماهي العلاقة بين المرضين ؟ دكتور فعلا ارتفع ضغطي اثناء الحمل نتبجة لارتفاع كمية الزلال في البول. في رأيك ما هو الحل؟

– تسمم الحمل هو ارتفاع الضغط الحملي وأعراضه ارتفاع نسبة البروتين في البول وارتفاع الضغط و تورم الجسم… c’est la pré-éclampsie.

– إنه فعلا مرض خطير سيدتي الكريمة، لأنه قد يتسبب في مشاكل خطيرة لك ولجنينك..

+ ما هو المرض الخطير تسمم الحمل ام التهاب العضلات ؟

– أتحدث لك عن تسمم الحمل. و يجب أن تراجعي اختصاصي نسائي فورا…

+ نعم دكتور لقد توفي جنيني….

– قصة محزنة فعلا… البراكة في راسك…

+ لقد حدث لي منذ 6 أشهر، وأجريت لي عملية قيصرية بعد ان حدث لي انفصال في المشيمة ونتج عنها نزيف. وبعد العملية بساعة تقريبا توفي ابني. وولدت في الشهر الثامن… أنا خائفة أن أصاب به في الحمل الثاني…

– حاليا يجب عليك مراقبة 3 أمور…

+ ماهي ؟

– المرض الأصلي – مشاكل الكورتيزون – الجهاز البولي والدوراني.

+ ماهي مشاكل الكورتيزون؟

– موضوع الكورتيزون طويل جدا. أنصحك بقراءة المقال التالي. ثم إذا أردت الحمل من جديد، يجب عليك زيارة طبيب أخصائي قبل ذلك، حتى يحدد إذا ما كان جسمك سيحتمل الحمل أم لا…

+ طبيب مختص في ماذا؟ 

– طبيب أخصائي أمراض نساء وتوليد بالطبع…

– ما يكون باس سيدتي ! إلى اللقاء.

+ شكرا دكتور اتعبتك معي

.


.
مثل هكذا قصص مؤثرة، فالمريضة لا يمكنها التوقف على العلاج حتى لا يتطور المرض الذي لا علاج نهائيا له أصلا، ثم إن العلاج نفسه لا يساعدها على الحصول على أبناء، بل و اصيبت بتسمم الحمل و هو أخطر مرض قد تصاب به المرأة الحامل… مما أدى إلى وفاة الجنين…
.
إنها قصة لا تؤثر في الطبيب من جانب أنها تجعله مكتئبا أو حزينا، بل تجعله يفكر بإيجابية. وهذا ما يجب على المريض أيضا الإقتداء به، كيفما كانت الظروف والملابسات… فمثلا هذه القصة الإنسانية بطبيعتها تساعدنا على أن نبين لكم :
.
– أن المريض يجب عليه الاطناب في شرح حالته الصحية للطبيب حتى يكون هذا الأخير ملما بكافة نواحي المشكلة، وعلى أساس ذلك يقوم بالفحوصات السريرية والتكميلية اللازمة للتحقق من الحالة الصحة ولكشف المرض قبل المرور إلى مرحلة العلاج. وإلا فقد يخطأ الطبيب الطريق لقلة المعلومات كما حدث في أول الحوار.
.
– إذا تواترت الأعراض حتى وإن كانت بسيطة، بمعنى أنها أصبحت تعود من فترة إلى أخرى، فيجب البحث الدقيق والعميق في أصلها، لأن هناك أمراضا خطيرة صامتة أو على الأكثر غير ظاهرة بالشكل الكافي الذي يقلق المريض… ولا تكشف عن نفسها إلا بعد ظهور المضاعفات التي قد لا نجد لها علاجا لا قدر الله.
.
– الخلاصة الأخيرة هي أنه يجب على الناس مراقبة صحتهم من فينة إلى أخرى – حتى و إن كانوا على أتم صحة وعافية. كما يجب على المصابين بالأمراض المتواترة أو المزمنة القيام بزيارة الطبيب وعمل التحاليل الدورية بصورة منتظمة حتى يتم الكشف على الداء وهو ما زال في مهده، وليس حتى تنهار القوى الذاتية للجسم، ويصبح العلاج مكلفا من الناحية المادية و الإنسانية.
.
.
لطرح أسئلتكم و استفساراتكم حول الموضوع، المرجو ترك تعليقكم أسفله